ضعف التبويض من أبرز المشكلات المسببة للعقم لدى السيدات، وهي مشكلة صحية ناتجة عن عدة أسباب سوف نتطرق إلى معرفتها في هذا المقال. ماهي اعراض التبويض الضعيف ؟ وما هي أسبابه؟ و هل التبويض الضعيف يمنع الحمل؟

كيف يحدث التبويض؟

التبويض عملية حيوية داخل جسم الأنثى، وهو مرحلة من مراحل الدورة الشهرية يُطلِق فيها المبيض بويضة إلى الخارج في الرحم استعدادا لتخصيبها عن طريق الحيوان المنوي للزوج، وتظل البويضة جاهزة للتخصيب لمدة تتراوح ما بين 12-24 ساعة. 

تتحكم الغدة النخامية في عملية التبويض عن طريق إفراز هرموني الـ LH والـ FSH وهما المسؤولان عن تنظيم عملية التبويض.

تعد فترة التبويض هي الفترة الأكثر خصوبة خلال الدورة الشهرية، ويبدأ التبويض في الفترة التي تتراوح ما بين اليوم الـ 10 إلى اليوم الـ 18 من بداية الدورة الشهرية إذا كانت الدورة الشهرية تستغرق 28 يوماً.

العلامات الطبيعية للتبويض

يمكنك تحديد ومتابعة التبويض عن طريق حساب أيام الدورة الشهرية وبدايتها، كما يمكنك ملاحظة بعض الأعراض المصاحبة لفترة التبويض، وقد تختلف حدة الأعراض من امرأة لأخرى، وتتمثل الأعراض في التالي:

  • زيادة الإفرازات المهبلية وهي إفرازات مخاطية شفافة.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم الأساسية، وتشعرين بها في صورة هبات ساخنة خلال فترة التبويض.

ماذا يعني ضعف التبويض؟ و هل التبويض الضعيف يمنع الحمل؟

ضعف التبويض هو عدم قدرة المبيض على  إطلاق بويضة ناضجة نتيجة لبعض المشاكل الصحية، ويؤدي ضعف التبويض إلى عدم القدرة على الحمل.

اعراض التبويض الضعيف

تطرح المرأة دائماً سؤال “كيف اعرف ان التبويض ضعيف؟”.. والإجابة تكمن في الأعراض المصاحبة لضعف التبويض، والتي تتمثل في الآتي:

  • عدم نزول الدورة الشهرية.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية، وهي أكثر اعراض التبويض الضعيف وضوحاً، وتظهر في صورة قصر فترة الدورة الشهرية عن 21 يوم أو طول مدتها عن 36 يوم.
  • آلام وتقلصات شديدة في منطقة البطن.
  • زيادة نمو شعر الجسم.
  • ظهور حب الشباب بكثافة.
  • نزول بعض الإفرازات الحليبية من الثدي.

اسباب التبويض الضعيف

تتسبب مجموعة من المشاكل الصحية في ضعف التبويض، وتشمل التالي:

خلل وظيفي في الغدة النخامية

الغدة النخامية هي المسؤولة عن إفراز الهرمونات المنظمة لعملية التبويض، وعند إصابتها بأي خلل يعد ذلك سببًا من اسباب التبويض الضعيف.

  • قصور المبيض المبكر

 وهو توقف المبيض عن العمل قبل سن الـ 40، الأمر الذي يؤدي إلى انقطاع الدورة الشهرية وظهور علامات التبويض الضعيف التالية:

  • الشعور بالألم أثناء العلاقة الحميمية.
  • فقدان الرغبة الجنسية.
  • ضعف في التركيز.
  • التعرق غير المبرر ليلاً.

متلازمة تكيس المبايض

هي من اضطرابات المبايض الشائعة والتي تعد أهم اسباب التبويض الضعيف، وفيها يتضخم المبيض ويمتلأ بأكياس تحيط بالبويضات، مما يعيق عمل المبيض وإطلاق بويضات ناضجة.

 

 

أسباب متلازمة تكيس المبايض

زيادة إفراز المبايض لهرمون الذكورة التستوستيرون، يؤدي ذلك إلى اعراض التبويض الضعيف التالية:

  • زيادة نمو الشعر وظهور حب الشباب.
  • زيادة الوزن بصورة ملحوظة.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • تساقط الشعر.
  • الالتهاب المزمن منخفض الدرجة، وهو زيادة في استجابة كرات الدم البيضاء للأجسام الغريبة داخل الجسم، ووجدت الأبحاث والدراسات أن الالتهاب المزمن منخفض الدرجة يزيد من إفراز المبايض لهرمون الذكورة، والذي يتسبب بالتبعية في تكيس المبايض.
  • مقاومة الأنسولين، وتعني عدم قدرة هرمون الأنسولين على أداء وظيفته، وهو الهرمون المسؤول عن تحويل سكر الدم إلى طاقة داخل الخلية، وعندما تزداد مقاومة الأنسولين يزيد مستوى سكر الدم، مما يؤدي إلى زيادة إفراز هرمون الإنسولين كرد فعل طبيعي، وتعمل زيادة مستوى هرمون الإنسولين في الدم على زيادة إفراز هرمون التستوستيرون، الأمر الذي يعرقل عملية التبويض ويُظهر اعراض التبويض الضعيف.

تكيس المبايض

الانتباذ البطاني الرحمي (بطانة الرحم المهاجرة)

هو نمو بطانة الرحم بصورة غير طبيعية خارج الرحم، وقد يمتد إلى قناتي فالوب والمبيضين متسبباً في ظهور اعراض التبويض الضعيف التالية:

  • ألم شديد أثناء الدورة الشهرية.
  • ألم أثناء الجماع.
  • ألم أسفل الظهر.
  • تقلصات في القولون.

ارتفاع مستوى هرمون البرولاكتين في الدم

هرمون البرولاكتين يفرز بصورة طبيعية لدى النساء والرجال للحفاظ على مستوى هرمون التستوستيرون. تؤدي زيادة إفراز هرمون البرولاكتين إلى زيادة مستوى هرمون الذكورة لدى الإناث، وهو الأمر الذي يتسبب في ضعف التبويض.

قصور الغدة الدرقية

يتمثل قصور الغدة الدرقية في عدم قدرة الغدة الدرقية على إفراز هرموني T3و T4  اللذان يلعبان دوراً هاماً في عملية التبويض، وقد تظهر اعراض التبويض الضعيف نتيجة لقصور الغدة الدرقية.

اعرفي ايضا عن: تجربتي مع متابعة التبويض 

علاج ضعف التبويض

يمكن علاج ضعف التبويض بالعقاقير الطبية التي تساهم في التخلص من الأسباب الرئيسية لهذه المشكلة، كما يُعالج عن طريق تغيير نمط الحياة، وهي طريقة لا تقل أهمية عن العلاج الدوائي.

العلاج الدوائي

  • Gonadotropins، هو علاج هرموني يعمل على تنظيم عملية التبويض، ويستخدم إذا كان خلل الغدة النخامية هو سبب ضعف التبويض.
  • Metformin،  يُعالِج الميتفورمين تكيس المبايض والتي تعد أحد أهم اسباب التبويض الضعيف، كما يساهم في التخلص من الوزن الزائد وخاصة في منطقة البطن والذي يعد من عوامل خطر الإصابة بضعف التبويض.
  • الكلوميفين (Clomiphene) أو ليتروزول (Letrozole)، وهي أدوية معالجة لتكيس المبايض.
  • الثيروكسين Thyroxine)) وهو هرمون تعويضي يعالج قصور الغدة الدرقية.

التبويض الضعيف

تغيير نمط الحياة

يهدف تغيير نمط الحياة إلى فقدان الوزن الزائد باتباع أنظمة غذائية صحية وممارسة الأنشطة الرياضية اليومية.

هل يحدث حمل والتبويض ضعيف؟” سؤال  تبينت إجابته من خلال المقال،إذا أردتي المزيد من الاستفسار حول حالتك الصحية يمكنك زيارة مركزة زينة الحياة، يضم المركز نخبة من الأطباء المتخصصين في علاج العقم.

للتواصل من خلال الواتساب من هنا 

اقرا ايضا :
علامات عدم التبويض
كيف يتم متابعة التبويض