يُعد تكيس المبايض إحدى المشكلات التي تصيب كثير من السيدات، وهو حالة تؤدي إلى إنتاج عدد كبير من بويضات غير ناضجة مسببة اختلال مستوى الهرمونات الأنثوية وتأخر الحمل، لذا نجد تساؤلات كثيرة عن علاج تكيس المبايض، وفي هذا المقال سنجيب عن أهم تلك التساؤلات، تابعوا معنا.

نبذة عن تكيس المبايض

تكيسات المبايض حالة تؤدي إلى نمو مجموعة من الأكياس على المبيض يكون حجمها أقل من سنتيمتر واحد، وعادة ما يكون بين 2-8 ملم، وقد توجد بأعداد كبيرة أو قليلة تبعًا لدرجة الإصابة.
يعد السبب الرئيسي لتكيس المبايض غير معروف، لكن من المؤكد أن المرأة المصابة بتكيس المبايض تعاني خللًا في مستوى هرمونات الذكورة والأنوثة وهرمون الحليب، وغالبًا ما تُشخص حالتها عند وصولها إلى سن البلوغ، أو عن طريق الصدفة في أثناء البحث عن سبب تأخر الإنجاب بعد زواجها.

اقرا ايضا | هل يحدث تبويض مع تكيس المبايض

هل يحدث تبويض مع تكيس المبايض

أعراض تكيس المبايض 

تتضمن أعراض تكيس المبايض:

  • اضطراب الدورة الشهرية لدى المرأة سواء في موعدها أو كثافتها.
  • زيادة معدل نمو الشعر في الجسم خاصة في منطقة الصدر والظهر.
  • اكتساب المزيد من الوزن خاصة في منطقة البطن.
  • ظهور حب الشباب.
  • الصلع.
  • انخفاض الخصوبة.
  • نمو بعض الزوائد الجلدية على الرقبة أو تحت الإبط.
  • ظهور بقع داكنة على الجلد في بعض المناطق مثل أسفل العنق وتحت الإبط والثدي.

اقرا ايضا | كم مدة علاج تكيس المبايض

ما هو علاج تكيس المبايض؟

يتضمن علاج تكيس المبايض ما يلي:

تغييرات في نمط الحياة

يؤدي الوزن الزائد إلى زيادة خطر الإصابة بتكيسات المبايض، لذلك يعد تغيير نمط الحياة بتعديل النظام الغذائي  وممارسة الأنشطة البدنية بانتظام من الخطوات التي تساعد على إنقاص الوزن، وبالتالي علاج تكيسات المبايض.

العلاج الدوائي

يشمل العلاج الدوائي المستخدم في علاج تكيسات المبايض:

  • دواء الميتفورمين (Metformin): يساعد على خفض مستوى السكر في الدم، وعلاج مقاومة الأنسولين، والتي تعد أحد عوامل الخطر التي تؤدي إلى الإصابة بتكيسات المبايض، وتؤكد بعض الأبحاث فاعلية دواء الميتفورمين في تنظيم الدورة الشهرية لدى السيدات المصابات بتكيس المبايض.
  • دواء كلوميفين (Clomiphene): من الأدوية المحفزة للتبويض.

وينبغي التوضيح أن تلك الأدوية لا تستخدم إلا تحت إشراف الأطباء المختصين فقط.

العلاج الهرموني

يعتمد العلاج على بعض الأدوية الهرمونية مثل حبوب منع الحمل التي تساعد على تنظيم مستوى الهرمونات في الجسم، وخفض مستوى الأندروجينات (الهرمونات الذكورية)، الأمر الذي يسهم في تنظيم الدورة الشهرية واستعادة التوازن الهرموني.

تحتوي أدوية منع الحمل على مواد فعالة مشابهة لتركيبة هرمون البروجيسترون الذي يفرز في جسم المرأة، وتحتوي بعض الأنواع على هرموني البروجيسترون والأستروجين معًا، وسيختار الطبيب المختص نوع الدواء المناسب لحالة كل مريضة.

اقرا ايضا | هل تكيس المبايض يمنع الحمل نهائيا

العلاج الجراحي

يعد العلاج الجراحي الحل الأخير الذي يلجأ إليه الأطباء بعد فشل العلاجات المذكورة سابقًا.
ويتم التدخل الجراحي بإدخال المنظار عبر شق صغير في البطن، ثم إجراء ثقوب صغيرة على سطح المبيض الخارجي  باستخدام الليزر أو إبرة دقيقة لتنظيم التبويض والحد من المشكلات الناتجة عن تكيسات المبيض. ويساعد المنظار على علاج تكيس المبايض دون التعرض لمضاعفات الجراحة المفتوحة مثل الالتصاقات.

اقرا ايضا | نسبة نجاح منظار تكيس المبايض

ما هو أفضل علاج لتكيس المبايض؟ 

في الفقرة السابقة تعرفنا على الوسائل المتبعة في علاج تكيس المبايض، ويحدد الطبيب أفضل علاج بعد الفحوصات التي توضح الحالة الصحية للجسم، ومن بينها التالي:

  • فحص الجهاز التناسلي الأنثوي (المهبل والرحم والمبيض).
  • فحص عينة من الدم لقياس مستوى الهرمونات الذكورية في جسم المرأة، ومستوى هرمون الإنسولين، بالإضافة إلى مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم.
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية على منطقة الحوض لرؤية الحويصلات (التكيسات) غير طبيعية النامية على المبيض، وتحديد حجمها وعددها، واكتشاف أي مشكلات أخرى قد تكون موجودة الرحم أو المبيض.

بعد الفحص الطبي الدقيق يحدد الطبيب أفضل علاج لتكيس المبايض بناءًا على حالة المريضة وعمرها، وما إذا كانت متزوجة وترغب في الحمل أو غير متزوجة.

كيف يحدد الطبيب افضل علاج لتكيس المبايض عند المرأة؟      

في الفقرات السابقة أجبنا باختصار على أولى الاسئلة الشائعة عند السيدات: ” ماهو علاج تكيس المبايض ؟”،  والآن نتعرف على افضل علاج لتكيس المبايض.
لا يمكن تحديد افضل علاج لتكيس المبايض دون الخضوع إلى الفحص الطبي الذي يوضح الحالة الصحية للجسم بدقة، ومن أهم الاختبارات التي تجرى أثناء الفحص الطبي:

  • فحص الجهاز التناسلي الأنثوي: يجري الطبيب فحصًا طبيًا على المهبل والرحم والمبيض.
  • فحص عينة من الدم لقياس مستوى الهرمونات الذكرية في جسم المرأة ومعدل الكوليسترول والدهون الثلاثية وهرمون الإنسولين في الدم.
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية: يستعمل الطبيب الموجات فوق الصوتية لرؤية الحويصلات غير الطبيعية النامية على المبيض وتحديد المشاكل التي يعاني منها الرحم.

نصائح هامة لعلاج تكيس المبايض

لا يقتصر العلاج على تناول أحد الادوية السابقة فقط، بل ينبغي معها تعديل بعض العادات السيئة الخاطئة واستبدالها بأخرى صحية، ويمكن ذلك من خلال اتباع نصائح الطبيب التالية:

  • محاولة إنقاص الوزن الزائد من الجسم.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • تجنب الأطعمة عالية الكربوهيدرات لتحسين معدل الإنسولين بالجسم.
  • تناول الخضروات والفاكهة والحبوب الكاملة مثل الشوفان والشعير.

علاج تكيس المبايض في مراكز زينة الحياة 

تساهم عيادة زينة الحياة في علاج تكيس المبايض وحل المشاكل التي تؤخر الحمل عند المرأة نظرًا لضمها نخبة من الأطباء المتميزين، منهم: 

  • دكتور محمود الشافعي، استشاري النساء وعلاج العقم.
  • دكتور إيمان محفوظ، استشاري النساء وعلاج العقم.

لمعرفة افضل علاج لتكيس المبايض يمكنك حجز موعد مع أطباء عيادة زينة الحياة من خلال التواصل على الارقام الموجودة في موقعنا الإلكتروني.