هل بُشَّرتي بخبر نجاح محاولة حملكِ بالحقن المجهري، وترغبين في معرفة موعد الولادة المتوقع ولا تدري كيف؟ نحن نساعدك في ذلك

يستمر الحمل نحو 40 أسبوعًا أو 280 يومًا ويحسب الطبيب بداية الحمل منذ أول يوم من آخر دورة شهرية في الحمل الطبيعي، وذلك لأن موعد التبويض يتفاوت من سيدة لأخرى ويصعب تحديده، أما في الحقن المجهري فالأمر مختلف.

الحمل بالحقن المجهري هي الحالة التي يعلم فيها الطبيب متى حدثت الإباضة بالضبط، لذا فيما يلي نوضح كيفية حساب الحمل بعد الحقن المجهري بطريقة سهلة، وتحديد موعد الولادة عن طريق افضل دكتور حقن مجهري في مصر.


كيفية حساب الحمل بعد الحقن المجهري 

يجب العلم أن نحو 4% فقط من الأطفال يولدون في اليوم المتوقع للولادة، وأن طريقة حساب الحمل بعد الحقن المجهري أو الحمل الطبيعي هي وسائل تقريبية لتوقع موعد الولادة.

تعتمد كيفية حساب الحمل بعد الحقن المجهري على عمر الأجنة الطازجة أو المجمدة ومتى نُقلوا إلى الرحم كما سنوضح:

  • موعد ولادة “أجنة اليوم الثالث” المتوقع = تاريخ نقل الأجنة + 263 يومًا.
  • موعد ولادة “أجنة اليوم الخامس” المتوقع = تاريخ نقل الأجنة + 261 يومًا.

يمكن حساب طريقة حساب الحمل بعد الحقن المجهري بطريقة أخرى، هي:

  • موعد ولادة “أجنة اليوم الثالث” المتوقع = (تاريخ نقل الأجنة + 266 يوم) – 3 أيام.
  • موعد ولادة “أجنة اليوم الخامس” المتوقع = (تاريخ نقل الأجنة + 266 يوم) – 5 أيام.

وتفيد هذه الطريقة في حالة نقل أجنة تجاوزت اليوم الخامس، إذ يطرح عمر الجنين أيًا كان في الأخير.

كيف أعرف عدد أسابيع حملي بعد الخضوع للحقن المجهري؟

يمكن حساب عدد أسابيع الحمل بإضافة أسبوعين إلى تاريخ نقل الأجنة.

ما الفرق بين نقل الأجنة الطازجة والمجمدة؟

يعتمد الحقن المجهري على إخصاب البويضة خارج جسم الزوجة ثم إرجاع الأجنة المتكوّنة إلى بطانة الرحم، وذلك في حالة كانت بطانة الرحم مهيأة لاستقبال الجنين.

في بعض الحالات قد لا تسمح حالة بطانة الرحم بنقل الأجنة، مثل إصابة الزوجة بمتلازمة فرط تحفيز المبيض -نتيجة الاستجابة المفرطة للعلاج الهرموني- لذا تجمد الأجنة وتنقل في دورة أخرى بعد تهيئة بطانة الرحم، وقد وجد أن احتمالية الولادة المبكرة أو ولادة طفل ذي وزن أقل تنخفض عند نقل الأجنة المجمدة.

أيهما أفضل: أجنة اليوم الثالث أم الخامس؟

يختار الطبيب لبعض الحالات نقل الأجنة في اليوم الثالث وأخريات في اليوم الخامس، فما الفرق بينهما؟ 

رغم أن عدد الأيام التي تفصل النوعين عن بعضهما قليلة إلا أنها تشكل فارقًا كبيرًا، إذ ينمو الجنين بسرعة كبيرة خلال هذين اليومين، ففي اليوم الثالث يتكون نحو 4 إلى 8 خلايا، أما بحلول اليوم الخامس يتضاعف عدد الخلايا إلى نحو 70 إلى 100 خلية، وتتضمن البويضة المخصبة في تلك الحالة نوعين من الخلايا؛ نوع سيشكل الجنين والآخر يشكل المشيمة، ويسمى في هذه الحالة الكيسة الأريمية (Blastocyst).

لا يصل إلى اليوم الخامس إلا ثلث الأجنة فقط، ووجد أن نسب نجاح الحمل أعلى عند نقل أجنة اليوم الخامس.

لمَ ينقل الطبيب أجنة اليوم الثالث؟

لأن أجنة اليوم الثالث لا تستطيع مواصلة الانقسام في بيئة المختبر، وتصبح قدرتها على الانقسام أعلى عند التصاقها ببطانة الرحم، وتزداد فرص وصولها إلى مرحلة الكيسة الأريمية (Blastocyst).

والآن بعد معرفة كيفية حساب عمر الحمل بعد الحقن المجهري تستطيعين تصفح مزيد من مقالاتنا على الموقع الإلكتروني حول الحقن المجهري، أو حجز استشارة مع الدكتور محمود الشافعي -استشاري أمراض النساء وأطفال الأنابيب- من خلال الأرقام الموضحة على الموقع الإلكتروني أو عبر الواتساب.