متلازمة تكيس المبايض من الحالات المرضية الشائعة بين السيدات، وهي تعد من أهم مسببات تأخر الإنجاب، فتُرى هل يحدث تبويض مع تكيس المبايض؟ وماهو علاج تكيس المبايض؟ كل ذلك وأكثر في هذا المقال، فتابعي معنا قراءة السطور التالية.

ما هي متلازمة تكيس المبايض؟

أثناء فترة التبويض يتهيأ الجسم استعداداً لحدوث تخصيب، فيزداد سُمك بطانة الرحم، كما تبدأ الغدة النخامية في إفراز هرمونات تحفز المبيض بهدف خروج البويضات الناضجة من الحويصلات إلى قناة فالوب، ومن ثَم تُخَصَب البويضة بأحد الحيوانات المنوية، أو نزول الدورة الشهرية في حالة عدم حدوث تخصيب.
تعني التكيسات نمو كيس مليء بالسوائل على المبيض، أو بداخله، ما يعيق خروج البويضات من الحويصلات.

اقرا ايضا : كم مده علاج تكيس المبايض 

كم مده علاج تكيس المبايض

هل يحدث حمل مع تكيس المبايض؟

تتساءل العديد من السيدات عن نسبة اكتمال نضوج وخروج البويضات من الحويصلات أثناء الإصابة بتكيسات المبيض، وبمعنى آخر: ما مدى إمكانية حدوث الحمل مع في حال الإصابة بتكيسات المبيض؟
في حقيقة الأمر أن الأطباء لم يستطعوا تحديد تلك النسبة بوضوح، فمشكلة تكيسات المبايض يتحكم بها العديد من العوامل المختلفة.
تتكرر عملية الإباضة مرة كل شهر، وتقل نسبة حدوثها مع وجود التكيسات، ذلك بالإضافة إلى احتمالية تعرض السيدات المصابات إلى العديد من المضاعفات في حالة حدوث حمل، مثل الحمل خارج الرحم، أو الإجهاض المبكر.

اقرا ايضا : نسبة نجاح منظار تكيس المبايض 

أسباب تكيسات المبيض

إن كنتِ تتسائلين: ماهو علاج تكيس المبايض؟ فعليكِ أولًا معرفة الأسباب المؤدية للإصابة بتلك المشكلة، إذ تختلف الأسباب وفقًا لـنوع التكيس المبايض، ويؤثر النوع أيضًا على طريقة علاجه. دعونا نوضح المزيد من التفاصيل عبر السطور القادمة.

  • أولًا: التكيسات المرضية
    تحدث التكيسات المرضية بسبب النمو غير الطبيعي لخلايا بطانة الرحم المهاجرة، وهي أقل شيوعاً من التكيسات الوظيفية.
  • ثانيًا: التكيس الوظيفي
    ينتج هذا النوع عن عدم إطلاق المبيض للبويضة فتبقى في الحويصلة، ما يؤدي إلى تراكم البويضات مكونة خلايا أو كيس زلالي يمنع خروج البويضات لاحقاً.

اقرا ايضا | هل تكيس المبايض يمنع الحمل نهائيا

علاج تكيس المبايض

ماهو علاج تكيس المبايض؟

تبحث السيدات المصابات عن افضل علاج لتكيس المبايض، ومن الحتمي معرفة عدم أفضلية لتقنية علاجية عن الأخرى، إذ يعتمد تحديد أفضل علاج للتكيسات على حالة المرأة العامة، ومن أهم العوامل المؤثرة على اختيار الطبيب للعلاج المناسب:

  • عُمر الزوجة.
  • نوع التكيس.
  • حجم الحويصلات.
  • شدة الأعراض.

يُمكن علاج تكيس المبيض بعدة طرق، لعل أهمها:

المتابعة دون تدخل علاجي

كيف يتم متابعه التبويض دون تدخل علاجي؟ لا تستدعي كل الحالات المصابة الحصول على العلاج، فبعض الأكياس قد تختفي من تلقاء نفسها، وذلك عند اتباع حمية غذائية صحية، والعمل على فقدان بعض من الوزن الزائد، حينها يكتفي الطبيب بـمتابعه التبويض وانتظار اختفاء التكيسات تدريجياً.

اقرا ايضا | نسبة نجاح الحقن المجهري في حالة التكيس

نسبة نجاح الحقن المجهري في حالة التكيس

 العلاج الدوائي

من أشهر الأدوية التي تُوصف للسيدات المصابات:

  • دواء الميتفورمين (Metformin) الذي يحد من من مقاومة الأنسولين.
  • دواء تحفيز عملية الإباضة، مثل كلوميفين.

تحتاج بعض الحالات استخدام أكثر من نوع دوائي واحد لضمان الحصول على نتائج أفضل. تتحدث إحدى السيدات المتزوجات فتقول: “خلال تجربتى مع متابعه التبويض لم يجانبني التوفيق عند استعمال نوعًا واحدًا من الأدوية، لذا رشح لي طبيبي دمج علاج مقاومة الإنسولين مع علاجات تحفيز الإباضة للزيادة من فرص حدوث الحمل، وهو ما حدث بالفعل، حمداً لله”.

ماهو علاج تكيس المبايض إن لم تفلح الطرق الاعتيادية؟

إن لم تنجح العلاجات الاعتيادية فقد يلجأ الأطباء إلى بعض الطرق الأخرى التي تساعد في حدوث حمل، مثل:

  • الخضوع إلى تحفيز المبيض باستخدام الحرارة أو الليزر.
  • اللجوء إلى التلقيح الصناعي في المختبر.

في الختام..
نتمنى أن نكون قد قدمنا إجابة شافية لسؤال “ماهو علاج تكيس المبايض؟ “.
يمكنكِ الآن حجز موعد لدى مركز زينة الحياة للحصول على التشخيص الدقيقة، والخطة العلاجية السليمة، فقط تواصل معنا واتصل بأرقامنا الموضحة في موقعنا الإلكتروني  او عبر الواتساب.