تجربتي مع تحديد نوع الجنين للحمل في بنت

“تجربتي مع تحديد نوع الجنين” هو عنوان مقال اليوم، والذي نتحدث من خلاله عن كل ما يتعلق بعملية تحديد جنس الجنين، ونضع بين يديكم تجربة لسيدة نجحت في تحديد نوع الجنين وإنجاب بنت.

أصبح تحديد جنس المولود محط اهتمام العديد من الأزواج. ففي الحمل الطبيعي، نجد الأمهات ينتظرن الشهر الرابع بفارغ الصبر ليتمكنّ من معرفة نوع الجنين القادم. 

ماذا لو رغبت الزوجة أو رغب الزوج في إنجاب أنثى مثلًا؟! هل توجد طريقة فعالة لتحديد جنس الجنين من البداية؟ أم أنها مُجرد تجارب نتائجها قابلة للنجاح أو الفشل؟ دعونا نتعرف على الأجوبة.

قد يهمك التعرف علي : تجربتي مع الحقن المجهري بالتفصيل

كيف يتم تحديد الجنين؟

بُشرى سارة لجميع الأزواج الذين يرغبون في تحديد جنس مولودهم القادم! هناك العديد من الطرق الفعالة التي تسمح بتحديد نوع الجنين أثناء إجراء عمليات الحقن المجهري أو أطفال الأنابيب، وتهدف تلك الطرق إلى التأثير على الكروموسومات الجنسية (Sex chromosomes).

دعونا نفهم فكرة كيف يتم تحديد نوع الجنين بشيءٍ من التفصيل:

  • الكروموسومات هي هياكل على شكل خيوط ملفوفة تتكون من الحمض النووي (DNA) والبروتينات. تتمثل وظيفة تلك الكروموسومات في حمل الجينات الوراثية، و مثل: لون العين ولون الشعر والطول.
  • يوجد 46 كروموسوم داخل نواة كل خلية جسدية في الإنسان الطبيعي، تلك الكروموسومات مُرتبة في صورة أزواج، ما يعني أن خلية الإنسان الطبيعي تحتوي على 23 زوج من الكروموسومات.
  • أزواج الكروموسات مُرقمة من 1 إلى 23.
  • أزواج الكروموسومات التي تحمل الترقيم من 1 إلى 22 هي كروموسومات متُشابهة بين الذكور والإناث وتسمى «كروموسومات جسدية».
  • أما زوج الكروموسومات رقم 23 فهو يختلف بين الذكر والأنثى، وتُسمى «كروموسومات جنسية»، ما يعني أنها تُحدد جنس الجنين.
  • يوجد نوعان من الكروموسومات الجنسية: الكروموسوم X والكروموسوم Y.
  • يرث الجنين الكروموسومات الجنسية من الأب والأم، فالبويضة تحمل الكروموسوم X دائمًا، أما الحيوانات المنوية فمنها ما يحمل الكروموسوم X ومنها ما يحمل الكروموسوم Y.
  • زوج الكروموسومات الجنسية في الجنين الذكر يكون (XY) بينما يكون في الأنثى (XX).

تحديد نوع الجنين بالحقن المجهري

وإليكم الآن أشهر طريقتين لـ تحديد نوع الجنين قبل عمليات الإخصاب المساعد:

فرز الحيوانات المنوية حسب نوع الجنين

قبل عمليات الحقن المجهري أو أطفال الأنابيب، يطلب الأطباء من الزوج عينة من السائل المنوي لاستخراج الحيوانات المنوية واستخدامها في تلقيح البويضة معمليًّا.

قبل نقل الحيوانات المنوية لتخصيب بويضة الزوجة، يفحص الأطباء الكروموسومات الجنسية الموجودة في الحيوانات المنوية لمعرفة نوع الكروموسومات الجنسية التي يحملها كل حيوان منوي:

  • يختار المتخصصون الحيوانات المنوية التي تحمل الكروموسوم X إذا رغب الزوجين في إنجاب بنت.
  • بينما إذا رغب الزوجين في إنجاب ولد، يختار الأطباء الحيوانات المنوية التي تحمل الكروموسوم الجنسي (Y).

فحص الأجنة قبل زرعها في الرحم

في هذه الطريقة يُجري الأطباء عملية تخصيب البويضات تحت المجهر أثناء عمليات الحقن المجهري، أو داخل أنابيب مُخصصة في عمليات أطفال الأنابيب، وما إنْ يتكون (الزايجوت) وينقسم الجنين، يأخذ الأطباء عينة من الجنين المتكون لفحص تركيب الكروموسومات ومعرفة جنس الجنين.

مثال: إذا رغب الزوجين في إنجاب فتاة مثلًا، يختار الطبيب جنين أنثى لغرسه في رحم الزوجة.

بعد أن عرفنا ماهية الفكرة الأساسية لتحديد جنس المولود، وعرفنا كذلك أبرز طريقتين لتحديد جنس المولود، ننتقل الآن إلى تجربة إحدى عمليات مركز زينة الحياة.

 

 

تجربتي مع تحديد نوع الجنين بالحقن المجهري

تسرد إحدى السيدات تجربتها مع تحديد نوع الجنين كالآتي: «تكللت تجربتي مع تحديد نوع الجنين للحمل في بنت بالنجاح ولله الحمد، فقد حلمت دومًا بأن أُنجب فتاةً حنونة تُشبهني وتؤنسني في وحدتي، وما إنْ سألت الأطباء وأخبروني بوجود إمكانية لتحديد جنس المولود، توجهت فورًا إلى أقرب مركز خصوبة للحصول على المساعدة».

تستكمل السيدة حديثها قائلةً: «بعد ذهابي للمركز، رشح لي المتخصصون أن أخوض تجربتي مع تحديد نوع الجنين بالاعتماد عملية الحقن المجهري، وأوضحوا لي أن تلك العملية ذات نسب نجاح مرتفعة، خاصةً لأن لدي مشكلات في الحمل وأعاني من مشكلة الإجهاض المتكرر».

نسبة نجاح عملية تحديد نوع الجنين

نسبة نجاح عمليات تحديد جنس الجنين تفوق الـ 95% بإذن الله لأن جميع خطواتها تُجرى بواسطة تقنيات متطورة لفحص الحيوانات المنوية أو فحص الجنين قبل زرعه في الرحم خلال عمليات الإخصاب المساعد.

أضافت عميلتنا بشأن نسبة نجاح عملية تحديد نوع الجنين للحمل في بنت: «كانت تجربتي مع تحديد نوع الجنين بالحقن المجهري مُذهلة، فبعد أن انتهى الأطباء من الخطوات التقنية، حددوا لي موعدًا لزرع الجنين في الرحم».

ثم تابعت حديثها: «استكملت مراحل تجربتي مع تحديد نوع الجنين بذهابي إلى المركز في الموعد المُحدد لزرع الجنين في الرحم. لا أُخفيكم سرًا.. كنت أعاني بعض القلق وتوقعت أن أشعر بالألم أثناء نقل الجنين في الرحم، لكنَّ الطبيب طمأنني وأخبرني أنني لن أشعر بأي ألم وأنَّها خطوة يسيرة سيُنفذها باستخدام إبر دقيقة». 

وأضافت: «بالفعل كانت تجربتي مع تحديد نوع الجنين ناجحة بعد عملية الحقن المجهري. وقد أوصاني الطبيب بالانتظار لفترة ثم إجراء تحليل الحمل، ولله الحمد نجحت عملية الحقن المجهري، وأردت التأكد من أن الجنين فتاة، فخضعت للكشف بالسونار في الشهر الرابع من الحمل وبشرَّني الطبيب بأنني حامل في بنت».

 

Capture

تجربتي مع تحديد نوع الجنين في مركز زينة الحياة

أشادت السيدة بجودة الرعاية الصحية المقدمة في مركز زينة الحياة موضحةً: «إنَّ تجربتي مع تحديد نوع الجنين بالحقن المجهري في مركز زينة الحياة تجربة أسعدتني للغاية، وكانت من أفضل التجارب التي مررت بها في حياتي، فالأطباء هناك متعاونون وعلى مستوى عالٍ من الخبرة والأمانة المهنية، ذلك بالإضافة إلى أنَّ المركز مُجهز بأحدث التقنيات والأدوات الطبية».

ثم أضافت: «سأكرر تجربتي مع تحديد نوع الجنين بالحقن المجهري في حملي الثاني بإذن الله، وعندها سأخبرهم في المركز برغبتي في إنجاب ولد!».

للتواصل عبر الواتساب من هنا